Prof Photo

Prof Photo

اول ما تدخل اذكر الله

"الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"

الثلاثاء، 10 مارس، 2015

أشباح الماضي - خاطرة



أراهم دائما في يقظتي وأيضا في نعاسي, يحيطون بي من كل اتجاه, يطارودونني في الشوارع في أجساد آخرين فينقبض صدري لرؤياهم،  عندما يمر بي شبح ذكرى تبغضني في نفسي أغمض عيني لعلّي أحذفها بوميض جفوني لكنها تختفي مؤقتا لتنقض عليَّ في وقت لاحق...

أتمنى لو كانت ذاكرتي تتمتع بتقنية "الفورمات" لأعيدها نقية كما كانت قبل لقياهم ولكن ذاكرتي المعاندة تأبى إلا أن تعيد صور أطيافهم مرارا وتكرارا أمام عينايَ...

ويكأن الذاكرة تتناسب عكسيا مع الرغبة في النسيان, أو أن أشباحهم جاءت لتنتقم ولكن لأي شيء تنتقم, فـ"روحي" هي الأحق بالرغبة في الانتقام!!...

نعم فبالرغم من انزلاق روحي في أفخاخهم, وبالرغم من تسرب الدخان الأسود لها إلا أنها انتفضت حتى ولو متأخرة قليلا وتسعى لتطهير ما بقي فيها من عوالق سوادهم...

كم أتمنى أن تعود نقية كما كانت قبلهم وكم أتمنى أن تفارقني أشباحهم.

وللأبد.............




هناك 11 تعليقًا:

  1. ليس انت فقط
    كل منا له اشباح ماضى تنغص عليه حياته
    لكن خاطرتك مقلقه ومخيفه بعض الشىء
    وحقا أعجبتنى جدا
    تحياتى لقلمك

    ردحذف
  2. الردود
    1. كل من قرأها حدثني عن أشباح ماضيه ويكأن الأشباح لا تطارد الا المثقفون :)
      كل التحية والتقدير لحضرتك :D

      حذف
  3. اخى
    اين انت
    طالت الغيبه
    اتمنى رجوعك فى اقرب وقت للتدوين
    تحياتى

    ردحذف
  4. السلام عليكم اخى
    ليه كل الغيبه دى
    لعل المانع خير ان شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. الحمد لله على كل حال وشكرا لسؤالك :)
      للاسف عندي جفاف كتابي ومش قادر اكتب أي حاجة وبالتالي مليش تواجد على بلوجر

      حذف
  5. كم أتمنى أن تعود نقية كما كانت قبلهم وكم أتمنى أن تفارقني أشباحهم.

    ردحذف
  6. لم تعود وربما لن تعود

    ردحذف

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ